ستختص المدونة بفلسفة الحياة اليومية بشكل رئيسي، بفلسفة الواقع اليومي المعاش بأيٍّ من تفاصيله مهما تناهت في الصغر. هذا الاختيار مبني على فرضية أن الفلسفة تبدأ بالضرورة من الواقع المادي وتنتهي إليه، أي أن كل التصورات والمفاهيم الذهنية تتشكل وفقًا لواقع معين وتحاول تغييره عبر التفاعل معه والاستجابة لمتغيراته. يمكن لأي شيء أن يكون موضوعًا للفلسفة، ولكن الفلسفة ليست موضوع كل شيء. 

للمزيد عن المدونة ومشروعها الرئيسي، يمكن قراءة المنشور الافتتاحي:
البيان اليومياتي: في سبيل فلسفة أخرى للحياة اليومية