أعراض المراهقة الفلسفية: هل تشن الفلسفة حربًا وهمية على الأدب؟

“أزال أنثوني الورقة من آلته الطابعة، وأضافها لبقية الأوراق القابعة أمامه على الطاولة، دبّسهم ببعضهم البعض وأخذ يقرأ ما كتبه. يتناول الفصل السادس من كتابه مبادئ علم الاجتماع الفردَ وتصوراته عن الشخصية. قضى يومه يشخبط بعض تأملاته الأولية بشكلٍ لا منهجي. قرأ منها: “أنا أفكر، إذن أنا موجود. ولكن لِمَ لا تكون أنا أتغوط إذن أنا موجود؟ أو الاستمرار في القراءة ..