لماذا يميل الشموليون للكابتن رابح بينما يميل الديموقراطيون للكابتن ماجد؟

هيمن مسلسلا الكابتن رابح والكابتن ماجد على غيرهما من المسلسلات الكرتونية المتعلقة بكرة القدم. برغم وجود بعض الأفراد الذين حاولوا جاهدين إثبات علو كعب الكابتن ثابت أو مسلسل شووت –وهم غالبًا نفس الأفراد الذين يميلون اليوم لتشجيع توتنهام بدافع الاختلاف عن السائد-، لم تتزعزع صدارة رابح وماجد في قلوب الأغلبية.  أتذكر منذ الصغر كل محاولات الاستمرار في القراءة ..