١٢ شهرًا و١٢ كتابًا (٢٠١٩)

اعتدتُ نهاية كل عام من الأعوام الأخيرة إعادةَ تخيل شهوره قرائيًا. أُسائِل نفسي: لو طُلب مني اختيار اثني عشرة كتابًا بحيث يختزل كل منها شهرًا ميلاديًا، فأيّ مجموعة سأختار مما قرأت في العام المنصرم؟ أنهيتُ عام ٢٠١٩ قارئًا سبعةً وأربعين كتابًا ينتمون بشكلٍ رئيسي للأدبِ والفلسفةِ وعلم الاجتماع والفلسفة السياسية. وفيما يصعبُ تجنب الأبعاد الهياطية الاستمرار في القراءة ..