البيان اليومياتي: في سبيل فلسفة أخرى للحياة اليومية

هناك تخمينان محتملان في ذهن كل من يقرأ كلمة “يومياتية” للوهلة الأولى. التخمين الأول هو أنني أستعير لاسم المدونة نطقًا أحسائيًّا (أو سيهاتيًّا) لمفردة يومياتي. هذا التخمين خاطئ. التخمين الثاني هو أن محتوى المدونة متعلق -حرفيًّا- بيومياتي. هذا التخمين خاطئ هو الآخر، ولكنه يحمل بعضًا من الصواب. ستختص المدونة بفلسفة الحياة اليومية بشكل رئيسي، بفلسفة الاستمرار في القراءة ..